الدستور التونسي الجديد، دستور فاشي بإمتياز

الدستور التونسي الجديد
الدستور التونسي الجديد، دستور عروبي فاشي بإمتياز

تمت المصادقة يوم 7 جانفي 2014 على ألفصل 38 من الدستور التونسي الجديد و ينص بالخصوص على “تجذير الناشئة في هويتها العربية الإسلامية، وعلى ترسيخ اللغة العربية ودعمها وتعميم استخدامها“.

عند التمعن في هذا ألفصل، تخامرنا بعض الأسئلة التالية:

أولا، ما معنى “تجذير الناشئة في هويتها العربية الإسلامية”؟ كيف يمكن تطبيقها على أرض الواقع ؟

ببساطة هذا شيء يقال و لكن مفهومة فضفاض و مرن و كل شخص يمكن له إن يضع فيه ما يريد حسب فهمه له. على سبيل المثال، يمكن لوزير التربية إن يفرض ،بالإعتماد على هذا ألفصل، ألفصل بيبن الذكور و الإناث في المدارس و المعاهد، كما يمكن له إن يفرض النقاب و الحجاب على الفتيات.

ثانيا، ما معنى ترسيخ اللغة العربية ؟

هنا، على الدولة إن تفرض اللغة العربية على كل من يعيش في تونس، و يمكن لها إن تتخذ كل التدابير، من سجن و نفي و قتل، كل من تسول له نفسه إن يقف ضد ترسيخ هاته الهوية العربية المسقطة على ابنائه. و بناء على هذا ألفصل، لا يمكن لأي شخص إن يقوم بتدريس اللغة الأمازيغية مثلا، و لا يومكن لأي شخص إن يؤسس جمعية ثقافية أمازيغية،….

نعم هو دستور عروبي فاشي بإمتياز.

Commentaires